أخبار عاجلة

‘‘وثيقة’’.. بيع مدينة يمنية لدولة عربية.. والجبواني يكشف سبب الخلاف مع الانتقالي ويشبه ‘‘الزبيدي’’ بالرئيس صالح

انتشرت وثيقة تحتوي توجيه بتفعيل اتفاقية بيع ميناء عدن، للإمارات، من قبل عضو مجلس القيادة الرئاسي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي، في ظل صمت يعتبر موافقة من مجلس العليمي.

وعلق وزير النقل الأسبق، صالح الجبواني، على تفعيل اتفاقية بيع ميناء عدن، للإمارات، من قبل عضو مجلس القيادة الرئاسي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي.

وقال الجبواني، في منشور على منصة إكس، رصده محرر “الميدان اليمني” إن “عدن هي الميناء، ومن يبيع الميناء فهو يبيع عدن”.

وأضاف: “أتذكر أن إلغاء إتفاقية بيع ميناء عدن لموانئ دبي كان أحد أهم القضايا التي ناضلنا في الحراك السلمي الجنوبي ضدها حتى جاء الرئيس هادي وألغى الإتفاقية في العام 2013”.

شاهد أيضا:

الإمارات تعطل ميناء عدن المنافس للموانئ الإماراتية في المنطقة 

ميناء عدن يخرج عن الخدمة بعد قرار رفع رسوم الجمارك بنسبة 50%

وأشار إلى أن “عيدروس يأمر بتفعيل الإتفاقية القديمة، أتفاقية بيع ميناء عدن”. متسائلًا: “إلى أين يا عيدروس؟!!! سقطرى وميون ثم عدن ، ثم ماذا؟”.

وكشف الجبواني، عن نقطة الخلاف مع المجلس الانتقالي الجنوبي، قائلًا: “لم يكن خلافنا مع الإنتقالي خلاف شخصي لكنه خلاف على قضايا وطنية أهمها التبعية للخارج، وهاهي التبعية تطل اليوم بقرونها من أوسع الأبواب”.

ولفت إلى أن “(الرئيس القائد) حتى هذه التسمية وليس بيع عدن فحسب مستوحاة من الزعيم (الرئيس السابق صالح) الله يرحمه مع الفارق أن الزعيم كان يلعب بالبيضة والحجر، أما عيدروس يلعب كما يشاء أبوخليفة المهيري”، حسب تعبيره.

وكان الزُبيدي، قد وجه مذكرة إلى رئيس الوزراء وجهه فيها بالتوقف عن المطالبة بذلك، وكشف عن وجود مفاوضات مع “مجموعة أبو ظبي” ومؤسسة موانئ عدن لما أسماه “الاستثمار المشترك”، بما يلزم الحفاظ على نجاح هذه الشراكة الاستراتيجية، والاكتفاء فقط بالاطلاع على ما يعتمده المحاسب القانوني للشركة.. محذرًا بن مبارك، بما أسماه “التوجيه النهائي” منه.

شاهد المزيد من الوثائق من هنا:

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

خذوا حذركم.. الكشف عن اختراق ملايين كلمات المرور في ثوان

خذوا حذركم.. الكشف عن اختراق ملايين كلمات المرور في ثوان. كشفت شركة “كاسبرسكي” للأمن السيبراني …