أخبار عاجلة

برنامج الغذاء العالمي يقع في فضيحة كبرى في اليمن


كشفت الأمم المتحدة عن وقوعها في صفقة فساد كبيرة عبر برنامج الغذاء العالمي تتضمن توريد كمية كبيرة من وقود الديزل لليمن.

وأوضح القائم بأعمال مدير مكتب الأغذية العالمي- عدن في مذكرة موجهة لوزارة التخطيط ولتعاون الدولي أن الباخرة M/T AM MOON وصلت غاطس ميناء المكلا في الثاني من نوفمبر محملة بكمية 2000 طن متري من وقود الديزل وبعد إجراء فحص العينات من قبل شركة الراقبية الموكلة من قبلنا (سايبولت) تبين أنها غير مطابقة للمواصفات التي تم التعاقد على شرائها.
وأكد أنه تم رفض الشحنة من قبل البرنامج وسوف يقوم البرنامج بالترتيب مع المستورد بإجراءات استيراد شحنة أخرى لتلبية احتياج المستشفيات ومؤسسات المياه والصرف الصحي ومخازن التحصين.
ولا يزال مصير الباخرة مجهولاً حتى اللحظة ولم تكشف الجهات الرسمية في عدن عن قيامها بتفريغ حمولة السفينة من الديزل الملوث أم تم إعادتها إلى برنامج الغذاء العالمي.

يذكر أن حمولة الباخرة تتكون من 5 آلاف طن متري من الديزل الملوث، منها 2000 طن كان سيتم تفريغها في ميناء المكلا، و3 آلاف طن في ميناء آخر عبر شركة العالمية.
وكان القيادي الجنوبي فادي باعوم كشف في منشور على ( فيسبوك ) عن محاولة أحد النافذين بإدخال سفينة تحمل اسم (mt . am.moon) محملة بـ 5 آلاف طن متري من الديزل الملوث إلى ميناء الزيت ، وجرى إفراغها في مصافي عدن ، رغم التقرير الفني الذي يؤكد تلوثها وعدم صلاحيتها .
وقال: إن “النافذ نقل الشحنة إلى عدن بعد رفض ميناء المكلا في 7 نوفمبر الجاري، افراغها عقب التأكد من أنها غير صالحة للاستخدام”.
وأكد أن شحنة الديزل الملوث ستلحق أضراراً بالمولدات علاوة على ما ستسببه من تلويث للبيئة .

وتشوب عمليات برنامج الأغذية العالمي عمليات فساد مهولة بينها العبث بأموال المانحين وإهدار غالبيتها في نفقات تشغيلية وشراء مساعدات منتهية وغير صالحة للاستخدام الآدمي، لتوزيعها على الشعب اليمني الذي يعاني من أزمة إنسانية متفاقمة .

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، وجهت رسالة عاجلة إلى المدير التنفيذي لشركة مصفاة عدن المهندس أحمد مسعد سعيد، تطالبه بعدم السماح للسفينة MT.AM.MOON بتفريغ حمولتها البالغة (5000) طن متري من مادة الديزل، موضحة أن هذه الشحنة التابعة لبرنامج الأغذية العالمي تالفة وغير قابلة للاستخدام.

وقالت: “تلقت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بلاغا عن السفينة المذكورة أعلاه والتي تحمل (5000) طن متري من مادة الديزل الملوث، منها (2000) طن متري ملوثة وهي تتبع برنامج الغذاء العالمي لدعم العمليات الإنسانية والإغاثية وصلت إلى ميناء المكلا من أجل تفريغها في صهاريج شركة النفط اليمنية فرع ساحل حضرموت إلا أن تلك الشحنة غير صالحة للاستخدام وهي ملوثة وتم رفض تخزينها في صهاريج شركة النفط حضرموت الساحل لتتجه صوب ميناء الزيت بالبريقة- العاصمة عدن- لتفريغها”.

وطالبت القاضي أفراح بادويلان من المدير التنفيذي لشركة مصفاة عدن بعدم قبول تفريغ الشحنة سواء لخزانات مصافي عدن أو أي صهاريج تابعة لشركة النفط. وإعادتها إلى بلد المنشأ كونها ملوثة وغير مطابقة للمواصفات.

وخلال الأشهر الماضية، كشفت جهات نقابية في شركتي مصفاة عدن والنفط اليمنية عن صفقات فساد كبيرة في عمليات استيراد شحنات الديزل المخصص لتشغيل محطات توليد الطاقة أو المباع في السوق المحلية.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

مسؤول روسي: سيحصل الحوثيون على زوارق شبه غاطسة وأسلحة قوية ومثل ما يدعم الغرب كييف ستقوم موسكو بدعم صنعاء

قال مسؤول دعائي معروف في الكرملين خلال بث تلفزيوني مؤخراً، إن على موسكو تسليح اليمنيين …

%d