أخبار عاجلة

وفاة البروفيسور عبدالله سلطان المقرمي بعد حياة حافلة بالعلم والعطاء


توفي اليوم الأربعاء الموافق 9 أغسطس 2023م، 21 محرم 1445هـ البرفسور الأستاذ الدكتور عبدالله سلطان المقرمي بعد عمر ناهز عن 76 عاماً، حافلاً بالعطاء في خدمة هذا الوطن وبعد حياة طيبة ناصعة ومشرقة بالنزاهة والكفاءة والإخلاص والقيم النبيلة أستاذاً متميزاً، وعالم يُشار له بالبنان، في أرجاء الوطن العربي والمنطقة والعالم.

حياة الفقيد

بدأ الفقيد في دراسة القرٱن الكريم في المعلامة بالقرية مسقط رأسه، وانتقل بعدها إلى دراسة المرحلة الإبتدائية والإعدادية والثانوية في كلية بلقيس بمحافظة عدن جنوبي اليمن.

كان الفقيد متفوقاً في حياة العلمية وبرز في دراسته ووفق لمنحة دراسية الى دولة العراق، وهناك تخصص في علم الإقتصاد والعلوم السياسية وتفوق في دراسته الجامعية وحصل على منحة إلى فرنسا في جامعة السربون وتفوق في الماجستير والدكتوراة.

عمل الفقيد سفيرا لليمن في فرنسا لفترة في عهد الرئيس اليمني ابراهيم الحمدي، وترك العمل الدبلوماسي وبقي على مهنة التدريس.

عاد الدكتور عبدالله سلطان المقرمي الى اليمن في بداية السبعينات، وتم تعيينه سكرتيرا في وزارة الخارجية اليمنية وعين في سفارة اليمن بباريس وتم قبوله باحثا ومدرسا في جامعة السربون، وتزوج بفتاة فرنسية وانفصل عنها لأسباب خاصى وشكته الى الخارجية وتم اعادته الى اليمن بسبب الخلاف معها.

بعد عودة الدكتور عبدالله سلطان المقرمي، الى اليمن تم انتدابه لجامعة صنعاء مع بداية تكوينها، فعين رئيسا لقسم الإقتصاد والعلوم السياسية في كلية التجارة بجامعة صنعاء ومدرسا في الجامعة والمعهد القومي بصنعاء.

ثم بعد ذلك عمل مدرسا معارا في الكثير من الجامعات المغربية ولا يزال مدرسا في الجامعة حتى توفي امس!

أن رحيل الدكتور عبدالله سلطان المقرمي تظل فاجعة الموت هيَ الفاجعة التي لا يعتاد عليها أيُّ قلب ومهما سبقها من اشتداد الحال وشدة المرض، إلا أنها قاسية على القلب.

فقد رحل الأستاذ الدكتور عبد الله سلطان صالح مقبل المقرمي رحل مُثقلاً بأسراره، وأوجاع الشرفاء  مكابرًا كما عاش بعزة نفس رجالات جيله، أبى أن يطلب شيئاً من هذا البلد التي أعطاها كلّ شيء.


عصياً على الواسطة، والمحسوبية، كبيراً في رؤاه الأخلاقية والقيمية وثوابته الوطنية وعزيزا شامخاً، عفيفاً، متعففاً عن مغريات السلطة، وعوامل الإنحراف عن قيم الحق، والعدالة، فغيبه الموت ضمن حلقات ممتدة من رحيل اساتذة اليمن ومفكريها ومبدعيها، الذين تركون فراغا كبيرا لا يملئه احد بعدهم

نسأل المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم أهلة وذوية الصبر والسلوان انه سميع مجيب.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

ارقام وطريقة الاشتراك المباشر في “مسابقة الحلم” مع مصطفى الأغا.. اشترك الآن

طريقة الاشتراك في برنامج مسابقة الحلم يبحث الكثير في اليمن ومصر والسعودية ومختلف الدول، عن …

%d