أخبار عاجلة

ورد الآن : تسريبات جديدة تكشف عن اقتراب موعد الإعلان عن اتفاق شامل بين صنعاء والرياض (تفاصيل هامة) 

كشفت مصادر دبلوماسية، عن موعد إعلان تمديد الهدنة الأممية، في اليمن، مشيرة إلى أن الهدنة القادمة ستكون بمواصفات اتفاقية سلام شاملة مع ملاحق اقتصادية وإنسانية أخرى.

وقالت صحيفة العرب الإماراتية، الصادرة من لندن، إن مصادر دبلوماسية مقربة من مفاوضات تمديد الهدنة اليمنية الجارية في مسقط اعترفت بأن التمديد هذه المرة سيكون بمواصفات اتفاقية سلام شاملة وليس مجرد اتفاق لوقف إطلاق النار يتم خرقه بسهولة، مشيرة إلى استمرار الحوار بالرغم من كل الصعوبات، نتيجة الإصرار الدولي والإقليمي على عدم فشل المفاوضات.

 

وأضافت المصادر أنه سيتم تمديد الهدنة الأممية في اليمن مدةَ عام في حال تم التوافق على نقاط الخلاف، وسيترافق اتفاق الهدنة الأساسي مع ملاحق اقتصادية وإنسانية وأخرى تتعلق باستئناف مسار المشاورات السياسية حول الحل الشامل للأزمة اليمنية.

 

هذا ولم تستبعد المصادر الإعلان في أي لحظة عن التوصل إلى اتفاق تمديد الهدنة بعد الانتهاء من حل الخلافات العالقة حول بنود الهدنة واستكمال آليات التنفيذ والضمانات.

 

وحول طبيعة الإعلان، قالت المصادر أنه سيتم الكشف عنه على لسان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ في جلسة أمام مجلس الأمن، فيما قالت مصادر أخرى إن السعودية قد تحتضن مراسم التوقيع على الاتفاق بين ممثلين للحكومة الشرعية وممثلين للحوثيين، بحسب الصحيفة.

 

وأشارت الصحيفة إن اللقاء الذي جمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الثلاثاء، مع رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمني، على علاقة بين التطورات المتعلقة بجهود إنضاج التسوية السياسية المتعثرة في اليمن.

 

يأتي ذلك في ظل حراك سياسي غير مسبوق لبدء مفاوضات بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي، حيث أعلنت هيئة التشاور والمصالحة تشكيل فريق للمفاوضات بإشراف المجلس الرئاسي

وتقود عمُان وساطة بين جماعة الحوثي والسعودية لإنهاء الحرب والحصار على اليمن وتمديد الهدنة التي بدأ تنفيذها بين جماعة الحوثي والتحالف منذ أبريل العام الماضي وتوقفت في الثاني من أغسطس من العام ذاته بسبب خلافات حول بنود الهدنة الجديدة، وما طرحه الحوثيين من اشتراطات لتمديدها.

 

وتواصل السعودية منذ سبتمبر الماضي مفاوضات غير مباشرة مع حكومة صنعاء عبر وساطة عُمانية ورعاية المبعوث الاممي إلى اليمن، لتمديد الهدنة ستة اشهر مع توسيع بنودها لتشمل دفع رواتب الموظفين وفتح المطارات والموانئ والطرقات واطلاق الاسرى، وبدء ترتيبات انهاء الحرب واحلال السلام في اليمن.

 

يشار إلى أن السعودية دفعت بالوساطة العمانية، عقب تمادي جماعة الحوثي في استهداف المنشآت النفطية والاقتصادية في كل من المملكة العربية السعودية والامارات، بالطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية، تحت عنوان “حق الرد على غارات طيران التحالف وحصار ميناء الحديدة ومطار صنعاء”. حسب زعمها.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

بشرى سارة انتظرها الملايين.. “واتساب” يضيف ميزات جديدة إلى قوائم الدردشة

أعلن القائمون على تطبيق “واتساب” أن التطبيق سيحصل على فلاتر إضافية في قائمة الدردشات، شبيهة …