أسباب النحافة وعلاجها

أسباب النحافة وعلاجها

يعاني كثير من النحافة المفرطة فيما يعاني اخرون من السمنة المفرطة، ونتناول هنا اسباب النحافة وعلاجها.

اسباب النحافة

الاضطرابات الهضمية

يمكن أن تُسبب الاضطرابات الهضمية مثل اضطرابات الجهاز الهضمي فقداناً غير مقصود للوزن، والاضطرابات الهضمية هي عبارة عن الحالات التي تُؤثر على المريء ، والقنوات الصفراوية ، والمعدة ، والأمعاء الدقيقة والغليظة (القولون)، والمرارة ، ومن ضمن الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي ، والتي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن هو مرض السيلياك ، ومرض كرون أو ما يُسمى بالتهاب القولون التقرحي ، ومتلازمة القولون العصبي ، إذ تؤدي تلك الاضطرابات إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية في بعض الأحيان، مما يساهم في عدم قدرة الجسم على استقلاب المواد الغذائية بشكلٍ صحيح من الطعام ، وتشمل الأعراض لتلك الاضطرابات : الإمساك ، أو الغثيان ، أو الغازات ، أو الانتفاخ ، أو الإسهال ، ويمكن علاج تلك المشكلة عن طريق تغيير نمط النظام الغذائي المُتبع يومياً ، أو من خلال تناول بعض الأدوية.

فرط نشاط الغدة الدرقية

يؤدي زيادة إفراز الغدة الدرقية إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية ومنها فقدان الوزن ، فعلى الرغم من تناول كمية كافية من الطعام يومياً ؛ إلا أن زيادة إفراز الغدة الدرقية يحول دون زيادة الوزن ، وتشمل الأعراض المصاحبة لفرط نشاط الغدة الدرقية : انتفاخ قاعدة العنق ، وفقدان الوزن ، وتضخم الغدة الدرقية ، والإرهاق ، والعصبية.

الأمراض العقلية والنفسية

تلعب الأمراض النفسية أو العقلية دوراً هاماً في قدرة الجسم على تناول الطعام ، ومن ضمن الأمراض العقلية والنفسية التي قد تؤدي إلى فقدان الوزن هي : الوسواس القهري ، والقلق ، والاكتئاب ، والشره المرضي ، وفقر الدم ، واضطرابات الأكل ، إذ إنّ تلك الأمراض تؤثر تأثيراً مباشراً على شهية الشخص المصاب.

أسباب أخرى تؤدي إلى الإصابة بالنحافة

توجد العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالنحافة وهي :

الوراثة

تعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالنحافة ؛ وذلك لأنّ عملية التمثيل الغذائي تكون عالية لدى بعض الأشخاص أكثر من غيرهم، كما أن شهية البعض أيضاً يمكن أن تكون قليلة بشكلٍ طبيعي.

تناول بعض أنواع من الأدوية

يمكن أن تساهم تناول بعض الأدوية أو العلاجات إلى الإصابة ببعض الآثار الجانبية مثل : فقدان الوزن ، والغثيان ، مثل العلاج الكيميائي.

النشاط البدني المرتفع

تلعب النشاطات البدنية دوراً هاماً في وزن الجسم ؛ لذلك فإن القيام بالمزيد من النشاطات اليومية سيؤدي إلى فقدان الوزن ، وبالتالي فإنّ الرياضيين الذين يمارسون التمارين الرياضية باستمرار هم أكثر عرضة للإصابة بالنحافة ؛ وذلك لأنّهم يقومون بحرق المزيد من السعرات الحرارية أكثر من غيرهم.

الإصابة ببعض الأمراض المزمنة

من أهمها مرض السكري ، والسرطان ، والسل ، والإيدز.

علاج النحافة

١- تناول مجموعة من الوجبات الصغيرة خلال اليوم ، حيث إنَّ بعض الأشخاص لا يستطيعون تحمل الوجبات الكبيرة ، ولحلّ هذه المشكلة يمكن تناول عدة وجبات صغيرة ، ومن الجدير بالذكر أنّ عدد الوجبات التي يجب استهلاكها لا تقل عن 3 وجبات رئيسة كحد أدنى.

٢- تجنب الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية الفارغة ؛ حيث إنَّها تسبب زيادة الوزن بالإضافة إلى زيادة الدهون بشكل كبير ، والذي يمكن أن يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية ، كما يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والملح.

٣- ممارسة تمارين المقاومة كرفع الأثقال ، وتحسين القوة الجسدية ، حيث يُوصى بممارسة رفع الأثقال بواقع مرتين إلى أربع مرات أسبوعياً وزيادة حجمها ووزنها تدريجياً ، مما يساهم في بناء الكتلة العضلية والدهنية معاً ، عوضاً عن بناء الخلايا الدهنية فقط.

٤- تجنّب شرب الماء قبل الوجبات.
٥- استخدام حجم أكبر من الأطباق عند تناول الطعام.
٦- أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة.
٧- الإقلاع عن التدخين.
٨- إضافة الوجبات الخفيفة الغنيّة بالبروتين والكربوهيدرات الكاملة والدهون الصحية ، ودمج الأطعمة الصحية والغنيّة بالسعرات الحرارية مع وجبات الطعام المختلفة ، ومن هذه الأطعمة :
¤ المكسرات.
¤ البذور ، مثل الشيا.
¤ الفواكه المجففة مثل الزبيب.
¤ منتجات الألبان كاملة الدسم ، مثل الحليب ، واللبن ، والجبنة ، والقشدة.
¤ الشوكولاتة الداكنة.
¤ الأفوكادو.
¤ زبدة الفول السوداني.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

وداعا للأسنان الصناعية.. دواء ياباني يذهل أطباء العالم ويعيد نمو الأسنان من جديد ويزف بشرى سارة للجميع

منذ زمن بعيد عمل الاطباء على تعويض اسنان الانسان بطريقة صناعية وجربوا الكثير من المواد …