أخبار عاجلة

بعد ساعات من المواجهات … صحفي يروي تفاصيل جديدة عن الاشتباكات التي اندلعت في دار سعد وهذه حصيلة الضحايا 

كشفت مصادر محلية مطلعة عن حصيلة الإشتباكات المسلحة التي اندلعت صباح اليوم بين قوات الطوارئ والحزام الامني بجولة الكراع بالعاصمة عدن جنوبي اليمن.

وقال مواطنون إن اشتباكات اندلعت بين قوات الحزام الامني وقوات الطوارئ استمرت لساعات عقبها تمكنت قوات الحزام من اقتحام شرطة دار سعد واغتنام طقم واسر ٦ جنود عقب قيام قوات الطوارئ بمهاجمة نقطة الكراع واسر جنود.

وأضافت المصادر أن الإشتباكات توقفت منذ ظهر اليوم فيما يبدوا أن وساطة نجحت من وقف الاشتباكات.

وأوضحت المصادر بأن الاشتباكات تسببت بمقتل مواطن كان مار بالقرب من موقع الاشتباكات.

من جهته نشر الصحفي احمد ماهر تفاصيل الاشتباكات المسحلة في منشور له على صفحته بموقع فيسبوك جاء فيه :” ذهبت للسوق بجولة الكراع مع الساعة العاشرة اشترى بعض الأغراض لمنزلي وفَجأةً أسمع أصوات اشتباكات عنيفة وعندما ركزت عليهم وجدت أن الاشتباكات بين قوات تابعة للحزام الأمني وشرطة دار سعد!تتخيلون ذلك؟

واضاف: عدت إلى منزلي وأنا مستغرب ومندهش لأن القوتين يفترض عملهم أمني ويتبع المجلس الانتقالي وهناك تنسيق مشترك بينهم وعادت الاشتباكات مرة أخرى مع الساعة 12 ظهرًا وتم إغلاق جولة الكراع بالكامل ونشر الرعب بين الناس!

وتسأل ماهر بالقول : ” لماذا هذا الاشتباكات العنيفة؟ لا نعلم.

واسترسل :” من قتل أو سجن أو ماهي الأضرار؟ أيضًا لا نعلم.

في حين لم يصدر بيان إعلامي يوضح ما حصل ولكن ما حدث أمر مؤسف أن تصبح القوات المسؤولة عن حماية المواطن هي نفسها التي تهدد أمنه!وهذا حال العاصمة عدن مع الأسف.

وتعد الحادثة امتدادا لمسلسل الانفلات الامني التي تشهده مدينة عدن وسط ارتفاع لافت لعدد جرائم القتل والسرقة والاغتيالات وعمليات السلب والنهب والاختطاف نتيجة انتشار العصابات والجماعات المسلحة وفي ظل غياب الأجهزة الأمنية.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

وردنا الآن : إعتماد قوات حشد المناطق الوسطى رسمياً ضمن قوام وزارة الدفاع اليمنية 

كشفت مصادر عسكرية أن لجنة من وزارة الدفاع اليمنيةوبتكليف من مجلس القيادة الرئاسي قامت اليوم …

%d مدونون معجبون بهذه: