أخبار عاجلة

وردنا الآن: المبعوث الأممي يزف بشرى سارّة لكافة المواطنين اليمنيين .. وهذا ما سيحدث خلال الأيام القليلة القادمة

أصدر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، بيانا ترحيبيا بشأن إعلان حكومة رشاد العليمي عن موعد انطلاق أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي. وذلك في إطار تنفيذ بنود الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة ووافق عليها التحالف بقيادة السعودية والإمارات وحكومة العليمي وجماعة الحوثي.

ونقل حساب مكتب المبعوث الأممي الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر”، عن هانس غروندبرغ، قوله:. “أرحب بالإعلان عن أول رحلة طيران تجارية من مطار صنعاء منذ 6 سنوات والمقرر أن تقلع يوم الأحد 24 أبريل متوجهة إلى عمان، الأردن”.

 

مضيفا: “أود أن أعبر عن امتناني للدعم القيّم الذي تقدمه المملكة الأردنية الهاشمية والتعاون البنّاء للحكومة اليمنية”.

وقال غروندبرغ في تغريدة ثانية: “”تهانينا لجميع اليمنيين على هذه الخطوة التي طال انتظارها واشتدت الحاجة إليها”.

مؤكدا أنه سيستمر “في العمل مع الأطراف لضمان الالتزام بجميع بنود الهدنة، والبناء على زخمها نحو حل سياسي مستدام للنزاع”.

 

 

ونقل وزير الخارجية في حكومة العليمي أحمد عوض بن مبارك، عبر تغريدة على حسابه الشخصي بـ”تويتر”، في وقت سابق، تصريح عن وزير الخارجية وشؤون المغتربين، جاء فيه: “باسمي ونيابة عن الحكومة اليمنية أتقدم بالشكر لحكومة المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة على. تسهيل منح التصاريح لتشغيل رحلات الخطوط الجوية اليمنية بين صنعاء وعمان خلال فترة شهري الهدنة وابتداء من الأحد القادم”.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي وجّهت فيه جماعة الحوثي اتهامات للتحالف بقيادة السعودية والإمارات بـ”الاستمرار في خرق الهدنة واحتجاز سفن الوقود. وعدم تنفيذ البند الخاص باستئناف الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء الدولي”.

وسبق أن أعلن المبعوث الأممي، هانس غرندبرغ، الجمعة، عن تحقيق تقدم في المفاوضات التي يقودها بين الحكومة وجماعة الحوثي في اليمن. قائلا في احاطة قدمها عبر الفيديو إلى جلسة لمجلس الأمن الدولي حول جهوده: “يسعدني أن أخبركم أنَّ هناك بصيصًا من الأمل في نهاية النفق. فبعد حوالي ثلاثة أشهر من المفاوضات الثنائية. وافقت الأطراف على مبادرة الأمم المتحدة بشأن هدنة في جميع أنحاء البلاد مدتها شهرين وقابلة للتجديد”.

مضيفاً: “هذه هي الهدنة الأولى التي تمتد لتشمل جميع أنحاء البلاد منذ ستة أعوام. وقد وافقت بداية الهدنة غُرَّة شهر رمضان الفضيل وتضمنت بنودًا لتحسين حرية حركة البضائع والأفراد رجالاً ونساءً وأطفالاً. وحتى الآن، لا تزال الهدنة صامدة”.

وأكد أن “ضمان ثبات الهدنة والتأكد من أن تصبح نقطة تحول نحو السلام يتطلب  التزامًا مستمرًا من الأطراف ودعمًا واسعًا من دول المنطقة والمجتمع الدولي”.

 

وشكر غروندبرغ، حكومة معين عبدالملك وجماعة الحوثي، على “تحليهما بروح القيادة المطلوبة وتقديم التنازلات اللازمة للوصول إلى اتفاق الهدنة”.

وكشف المبعوث الأممي عن تحقيق تقدم في ملف الأسرى، بالقول: “لقد ظهرت مؤشرات إيجابية أخرى على التقدم في مجال بناء الثقة خلال الأسابيع القليلة الماضية. فنحن نحرز تقدمًا في ملف تبادل المحتجزين”.

حاثاً الأطراف على “الإسراع في الاتفاق على تفاصيل عملية إطلاق سراح الأسرى حتى يتم لم شمل الأسر اليمنية مع أحبائها في أقرب وقت ممكن”.

مؤكداً أن “مكتبه واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والذين يتشاركا رئاسة اللجنة الإشرافية، الدعم للأطراف في هذا المسعى”.

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

شاهد : أميرة سعودية من الأسرة الحاكمة تفاجئ الجميع بشأن تغيير قوانين حظر الكحول بالمملكة ( فيديو )

أوضحت مساعد وزير السياحة الأميرة هيفاء بنت محمد ، أن المملكة لن تغير القوانين التي …

%d مدونون معجبون بهذه: