أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي / في أخطر عمليات التجسس .. الموساد الإسرائيلي يسهل للإمارات عملية اختراق الدائرة المغلقة لولي العهد بن سلمان

في أخطر عمليات التجسس .. الموساد الإسرائيلي يسهل للإمارات عملية اختراق الدائرة المغلقة لولي العهد بن سلمان

أفادت مصادر استخباراتية بأن فريق تابع لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) ساعد الامارات في اختراق الدائرة المغلقة لولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان في عملية استخباراتية مشتركة بين ابوظبي وتل أبيب .

ولفتت المصادر نقلا عن مصدر استخباراتي في ابوظبي إلى أن الموساد الإسرائيلي نجح في اختراق الدائرة المغلقة للأمير محمد بن سلمان بتعاون من قبل ابوظبي بعد التقاء مصالحهما في ذلك .

وأشارت المصادر إلى أن ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد كان في حاجة ماسة لمعرفة ما يدور في الدائرة المغلقة لولي عهد السعودية لا سيما بعد إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية في حربها لاستعادة الشرعية في اليمن ومشاركة الإمارات للسعودية في عدد من الثورات المضادة للربيع العربي في عدد من الدول العربية منها سوريا ومصر وليبيا .

وأضافت المصادر إلى أن ابوظبي تسعى لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في المنطقة وهو ما دفعها لذلك كدولة تسعى لفرض مكانتها على حساب جيرانها الخليجيين وشقيقتها الكبرى السعودية مهما كان ثمن ذلك ولو كان الإطاحة بالسعودية في مزاد المصالح الإماراتية .

ونوهت المصادر بأن ذلك يأتي ضمن مخطط إماراتي لبناء حلف ومحور جديدا في الشرق الأوسط وهو ما لوحت به مؤخرا دون الدولة الخليجية المركزية ” السعودية ” .

وهو ما كشفه مستشار ولي عهد ابوظبي الدكتور عبدالخالق عبدالله عن محور إقليمي جديد يجري العمل على تأسيسه الآن بقيادة الإمارات وقال عبدالخالق عبدالله في تغريدة إن المحور الإقليمي يضم الدول الموقعة على الاتفاق الابراهيمي – المطبعة مع إسرائيل -، وله منافع- حسب قوله- كثيرة.

وأضاف عبدالخالق عبدالله :” قد يأتي على حساب محاور إقليمية انتهت صلاحيتها ” في إشارة ضمنية إلى السعودية بل كشف عن وثيقة سرية صادرة من وزارة الخارجية الإماراتية تحت عنوان سري للغاية في أغسطس من العام 2019م تصف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأنه شخص سلطوي ومتهور وفاشل، وقد أقحم المملكة في أزمات خليجية ودولية واقتصادية .

وكشف تقرير نشره موقع “درج” – “درج” وهو منصّة إعلامية مستقلة، أسّسها صحافيون محترفون بهدف تقديم قصة صحافية “ثالثة” متحرّرة من شروط التمويل السياسي الذي يحكم عمل المؤسّسات الإعلامية العربية السائدة إن “الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والعشرات من الوزراء والسياسيين والصحفيين وقعوا ضحايا فضيحة تجسس الإمارات الأخيرة.

وبحسب الموقع: التقرير الذي أعدته الصحفية اللبنانية هالة نصر يعد جزء من “مشروع بيغاسوس” وهو تحقيق استقصائي تعاوني تم تنسيقه عبر “قصص محظورة” أو Forbidden Stories للصحافة ومقره باريس، والمختبر التقني لمنظمة العفو الدولية .

وشرعت الجزائر في التحقيق في عمليات التجسس على أرقام وهواتف مسؤولين في الدولة الجزائرية عقب فضيحة تورط الإمارات والموساد الإسرائيلي عبر مشروع بيغاسوس وطالبت باكستان مجلس الأمن في التحقيق على عملية التجسس من قبل الهند على هواتف مسؤولين باكستانيين في حين قام الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بتغيير هاتفه ورقمه الشخصي مخافة أن يكون تعرض للاختراق والمراقبة .

شاهد أيضاً

رسمياً .. الحوثيون يكشفون لوكالة سبوتنيك الروسية أهداف وأسباب زيارة الوفد العماني إلى صنعاء (تفاصيل)

عاجل : خيانة كبرى وضربة موجعة يتعرض لها الجيش الوطني ومصادر تؤكد سقوط أهم المعسكرات في مارب بيد الحوثي

خيانة كبرى وضربة موجعة يتعرض لها الجيش الوطني ومصادر تؤكد سقوط أهم المعسكرات في مارب …

%d مدونون معجبون بهذه: