أخبار عاجلة
الرئيسية / محلي / السعودية توجه صفعة قوية لـ “الانتقالي” والإمارات والأخيرة تتوعد بضربات مؤلمة

السعودية توجه صفعة قوية لـ “الانتقالي” والإمارات والأخيرة تتوعد بضربات مؤلمة

وجهت المملكة العربية السعودية صفعة قوية لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي”، بزيارة رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني ونائبيه محمد الشدادي، وعبد العزيز جباري، إلى مطار سيئون الدولي، الثلاثاء، إلى مطار سيئون الدولي، رغم تهديدات “الانتقالي” ووعيده.

ونقلت وكالة سبأ، أن هيئة رئاسة البرلمان حظيت باستقبال نائب رئيس المجلس محسن باصره وعدد من النواب ووزير الداخلية اللواء ابراهيم حيدان، ووكيل محافظة حضرموت عصام حبريش وعدد من الوكلاء المساعدين والقيادات العسكرية والأمنية، وممثلي القوى السياسية.

تأتي زيارة رئيس مجلس النواب سلطان البركاني ونائبه محمد الشدادي وعبدالعزيز جباري، الذين شارك في استقبالهم  قيادات مؤتمر حضرموت الجامع، وقيادات مرجعيات حضرموت؛ في سياق الترتيبات الجارية لاستئناف المجلس عقد جلساته في مدينة سيئون أو مدينة عدن.

وسبق أن أعلن مجلس النواب عن استئناف جلساته عقب إجازة عيد الأضحى المبارك، وذلك بعد نحو عامين على تعثر عقد جلساته في العاصمة المؤقتة عدن، بفعل رفض ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” ومنعه بقوة سلاح مليشياته نشاط الحكومة والبرلمان في عدن.

في السياق نفسه، استنفر “المجلس الإنتقالي الجنوبي”، الثلاثاء، إثر وصول  هيئة رئاسة مجلس النواب الى مطار سيئون الدولي، وعقد رئيس المجلس عيدروس الزبيدي اجتماعا موسعا لقيادات مليشياته، كُرس لمناقشة ما وصفه اعلام المجلس بـ “الاجراءات الامنية في عدن”.

ويعد اجتماع الزُبيدي بقيادات مليشياته، مؤشراً على استنفار المجلس للتصعيد مع الشرعية، خصوصاً وأنه يأتي عقب ايام على تهديد رئيس “الجمعية الوطنية” للمجلس أحمد سعيد بن بريك بالتصعيد ومنع انعقاد جلسات مجلس النواب في مدينة سيئون، التي اعلن رفض انعقادها.

جاء ذلك في تصريحات اطلقها اللواء أحمد بن بريك، عبر تغريدات على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، اتهم فيها الشرعية اليمنية بالسعي لشرعنة وجودها جنوب البلاد، وقال:”سنزلزل الوادي وسيئون تحت اقدام الاقزام ممن باعوا مأرب ويريدون أن يشرعنوا انفسهم في ارض الجنوب“.

وأضاف، احمد بن بريك، وهو محافظ سابق لمحافظة حضرموت، مخاطبا الشرعية اليمنية ومجلس النواب اليمني والحكومة، قائلا: اذهبوا للجحيم انتم وشرعيتكم.. لا لعقد اي اجتماعات مجلس النواب او الحكومة.. النصر للجنوب وللمجلس الانتقالي”. ما اعتبر اوقح تهديد للشرعية.

يشار إلى أن زيارة هيئة رئاسة البرلمان لمدينة سيئون، تعد الثانية منذ شهدت عقد البرلمان جلسة وحيدة في ابريل 2019، انتخب خلالها الأعضاء هيئة رئاسة جديدة وأقروا الموازنة المالية الوحيدة المقدمة من الحكومة منذ انقلاب ميليشيات الحوثي عام 2014م وسيطرتها على العاصمة صنعاء و12 محافظة شمالي وغربي اليمن.

شاهد أيضاً

رسمياً .. الحوثيون يكشفون لوكالة سبوتنيك الروسية أهداف وأسباب زيارة الوفد العماني إلى صنعاء (تفاصيل)

عاجل : خيانة كبرى وضربة موجعة يتعرض لها الجيش الوطني ومصادر تؤكد سقوط أهم المعسكرات في مارب بيد الحوثي

خيانة كبرى وضربة موجعة يتعرض لها الجيش الوطني ومصادر تؤكد سقوط أهم المعسكرات في مارب …

%d مدونون معجبون بهذه: