الرئيسية / سياسية / دقت ساعة الصفر .. السعودية تعلن الحرب على الإنتقالي وتعطي القوات الحكومية الضوء الأخضر لمهاجمة القوات الإماراتية في شبوة

دقت ساعة الصفر .. السعودية تعلن الحرب على الإنتقالي وتعطي القوات الحكومية الضوء الأخضر لمهاجمة القوات الإماراتية في شبوة

مجتهد نيوز | خاص
كشفت مصادر إعلامية أن السعودية أعطت القوات الحكومية الضوء الأخضر لشن هجوم على القوات الإماراتية في شبوة بعد تعطيل الإمارات عبر حلفاء ابو ظبي في اليمن تنفيذ اتفاق الرياض ومنع قوات الرئيس هادي من الوصول إلى عدن وهو ما دفع اللجنة السعودية لمغادرة شقرة .

وبحسب المصادر فإن القوات الحكومية شنت هجوماً على معسكر العلم التابع للإمارات في أطراف عتق بشبوة وقصفته بالقذائف ، واستهدفت مدرعة إماراتية واحرقتها في طريق الضلعة عتق ، وكان على متنها جنود إماراتيين جرى نقلهم إلى المستشفى الميداني بعد إصابتهم .

وغادرت اللجنة السعودية المكلفة بتنفيذ اتفاق الرياض شقرة إلى عدن ولم تصطحب معها قوات الحماية الرئاسية كما كان من المفترض دخولها عدن مع اللجنة السعودية .

ورفضت قوات الانتقالي الانسحاب من زنجبار والسماح لقوات الحماية الرئاسية دخول عدن ،

وكانت اللجنة السعودية قد قامت بالإشراف على فصل القوات في مناطق التماس عقب مواجهات نوفمبر وديسمبر الماضيين بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي، وتعرض مقر تواجدها في إحدى مدارس المنطقة لهجمات إرهابية بواسطة عبوات ناسفة زرعها مجهولون، بهدف وقف تنفيذ الشق العسكري، حسب مراقبين.

ويأتي انسحاب اللجنة السعودية وسط تشديدات على ضرورة إتمام بقية بنود الشق العسكري من اتفاق الرياض، والذي شهد إجراءات شكلية جرى تنفيذها بإشراف القوات السعودية ولم تحقق حتى الآن أي تقدم ملحوظ، في حين يُرجع سياسيون الهجوم الصاروخي الذي تعرض له مطار عدن فور وصول الحكومة إلى تعثُّر إتمام بنود الشق العسكري من الاتفاق.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الانتقالي رفضت الانسحاب من زنجبار عاصمة محافظة أبين، مشترطة انسحاب القوات الحكومية من شبوة ودخول قوات النُّخبة الشبوانية إلى المحافظة كما نص الشق العسكري.

ويُرجِّح مراقبون استمرار تعثُّر إجراءات إعادة انتشار القوات في كل من أبين وشبوة، نظراً لاستقدام 3 مناطق عسكرية تابعة للرئيس هادي من محافظة مأرب إلى مديريتي بيحان وعتق بهدف تأمين قواتها من ضربات الحوثيين الصاروخية.

%d مدونون معجبون بهذه: