أخبار عاجلة

في أعقاب الهجوم الأخير.. حصيلة الغارات الإسرائيلية في سوريا خلال النصف الأول للعام الجاري

في أعقاب الهجوم الأخير.. حصيلة الغارات الإسرائيلية في سوريا خلال النصف الأول للعام الجاري

مجتهد نيوزـ متابعات

بلغ عدد الهجمات، التي شنتها إسرائيل ضد سوريا منذ مطلع العام الجاري 38 غارة، أي بمعدل أكثر من 6 غارات شهريا، كان آخرها الليلة الماضية، وهو ما يشير إلى تكثيف تل أبيب لهجماتها ضد مواقع داخل الأراضي السورية تقول إنها تابعة لإيران أو لجماعة حزب الله اللبناني.

ووفقا لإحصائيات المرصد السوري، فإن الضربات الإسرائيلية خلال النصف الأول من العام الجاري تسببت في مقتل 11 مدنيا، إضافة إلى مقتل 27 من القوات الحكومية السورية، فيما كانت الحصيلة الأعلى للقتلى بين القوات الإيرانية وحزب الله والمليشيات الموالية لهما بحصيلة قتلى بلغت نحو 200 قتيل.

حيث طالت الهجمات مواقع عسكرية وشحنات ومستودعات أسلحة وذخائر وآليات عسكرية ورادارات وبطاريات دفاع جوي.

وجغرافيا، طالت تلك الهجمات العاصمة دمشق ومحيطها عبر استهداف محيط مطار دمشق الدولي، ومركز البحوث العلمية في جمرايا بريف دمشق الجنوبي الغربي، ومطار المزة العسكري واللواء 75 وغيرها من المواقع التابعة لدمشق وريفها.

كما استهدفت إسرائيل كذلك الجنوب السوري وتحديدا مناطق قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل، ومحيط مطار الثعلة بريف السويداء الغربي، وقرى في ريف القنيطرة.

وقصفت إسرائيل مدرسة المحاسبة في مدينة مصياف (وسط البلاد) ومركز تطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر الطلائع في قرية الشيخ غضبان بريف مصياف، ومطار التيفور العسكري ومطار الضبعة بريف حمص الغربي ومطار الشعيرات.

وفي حلب استهدف القصف ”معامل الدفاع“ بمنطقة السفيرة جنوب شرق حلب، ومنطقة الشيخ نجار بضواحي حلب.

وبالانتقال إلى دير الزور، فقد طالت الضربات الإسرائيلية، كلا من مركز الإمام علي ومنطقة الحزام الأخضر والمنطقة الصناعية وفي قرية العباس بالقرب من مدينة البوكمال، والمعبر الحدودي مع العراق ومنطقة الهري ومواقع أخرى في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وكانت إسرائيل قد شنت الليلة الفائتة هجمات ضد مواقع مؤسسة معامل الدفاع الحكومية السورية، ومركز علمي لتصنيع صواريخ أرض-أرض قصيرة المدى، في منطقة مصياف في ريف حماة الغربي (وسط البلاد).

فيما نقلت وكالة رويترز عن مصادر مخابراتية غربية قولها إن إسرائيل صعدت غاراتها في سوريا بينما العالم منشغل بجائحة كورونا.

واعترفت إسرائيل بشن العديد من الغارات داخل سوريا منذ بداية الأزمة السورية في عام 2011، إذ تعتبر تل أبيب أن الوجود الإيراني تهديد استراتيجي لها، وطالبت مرارا بضرورة مغادرة القوات الإيرانية سوريا.

 

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

بسبب غلاء الأسعار وانهيار سعر الصرف.. حركة ثورة الجياع تدعو الجماهير في 9 محافظات لثورة عارمة الاربعاء القادم وتصدر بيان عاجل.. نص البيان

وجهت حركة ثورة الجياع بيان هام عاجل للجماهير اليمنية في عدن وتعز وحضرموت ولحج وابين …

%d