أخبار عاجلة

أزمة بيئية تطارد محافظات إيرانية بسبب “نفايات كورونا” ومخاوف من نقلها عدوى الفيروس

أزمة بيئية تطارد محافظات إيرانية بسبب “نفايات كورونا” ومخاوف من نقلها عدوى الفيروس

مجتهد نيوزـ متابعات

كشف تقرير إخباري لصحيفة ”إيران“ الحكومية، الثلاثاء، عن أزمة بيئية تطارد عددا من المحافظات الإيرانية، من خلال دفن النفايات المتعلقة بفيروس كورونا، في ظل تفشي الوباء بأرجاء البلاد.

وقالت الصحيفة في تقريرها، الذي جاء بعنوان: ”دفن غير سليم للقمامة في المحافظات الخضراء“، إن ”أزمة تراكم القمامة في محافظتي مازندران وغيلان لها سجل طويل منذ سنوات بعيدة، حيث لم نشهد تنفيذ أي وعود من المسؤولين لحل هذه الأزمة“.

وأضافت أنه ”مع تفشي فيروس كورونا وزيادة حجم وكميات النفايات، أصبحت أزمة القمامة في محافظات الشمال، ولا سيما محافظتي مازندران وغيلان، أكثر خطورة“.

حيث نقلت الصحيفة الإيرانية عن مدير البيئة بمحافظة مازندران، حسين علي إبراهيمي، تصريحات في هذا الصدد، الذي قال إن ”معضلة القمامة موجودة في المحافظة منذ قديم الأزل، لكن في ظل الظروف الراهنة مع تفشي كورونا، نواجه زيادة مضاعفة غير مسبوقة من كميات القمامة، وخاصة تلك المتعلقة بمخلفات المستشفيات“.

وأكد مدير البيئة بمحافظة مازندران، أن ”مسألة عدم فصل القمامة، وخاصة المخلفات التي تحمل عدوى فيروس كورونا مثل الكمامات والقفازات الطبية، باتت تؤرق سكان المحافظة“، لافتا إلى ”عدم اتباع أكثر من 25 موقعا للنفايات، أي بروتوكولات صحية في دفن النفايات“.

كما نقل تقرير الصحيفة عن مساعد شؤون الرقابة بإدارة البيئة لمحافظة غيلان، إحسان الله شكري، قوله إن ”محافظة غيلان تشهد زيادة كبيرة في حجم النفايات منذ تفشي فيروس كورونا، حيث نشهد زيادة في حجم النفايات تصل إلى 100 طن يوميا“، مضيفا أن ”الزيادة بحجم النفايات تضعنا أمام تحديات، أبرزها الحفاظ على البيئة، والأهم هو عدم تسبب هذه النفايات بنقل عدوى كورونا“.

يأتي ذلك في ظل تحذيرات من عدم اتباع طرق وأساليب سليمة في عملية نقل ودفن المخلفات الطبية، حيث أكد نشطاء بيئيون في وقت سابق، أن عملية جمع ودفن المخلفات الطبية المتراكمة دون فصلها عن غيرها من القمامة، سيتسبب في مشكلات بيئية خطيرة، وفق ما نقل تقرير لإذاعة ”زمانه“ المعارضة.

 

تابعونا الآن على :

شاهد أيضاً

طيار يمني يدمِّـر مصافي النفط الإسرائيلية بحيفا

مع احتدام المواجهة بين اليمن والاحتلال الإسرائيلي وبلوغها مستوى جديد، بدأ ناشطين يمنيين إعادة استعراض …